كلمة الرئيس

admin

بسم الله الرحمن الرحيم

 

كلمة رئيس مجلس الإدارة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله،

على الرغم من الظروف القاسية التي يتعرض لها المعوقون، إلا أنهم استطاعوا أن يقهروا إعاقتهم ليكونوا مصدرا للأمل وقوة الإرادة. ومن واقع الحس الإنساني والتصميم من أجل حياة كريمة تأسست جمعية الرأفة للتنمية الاجتماعية ورعاية المعاقين كصرح من الصروح الحضارية التي تعمل في هذا المجال الإنساني لخدمة ذوي الإعاقة في بلد يستحق أهله بذل كل جهد لدعمهم وسد احتياجاتهم، وبعد ما يقارب سبعة عشر سنة من العمل الدؤوب استطاعت الجمعية بفضل الله وتضافر جهود المخلصين أن تحقق نجاحات عظيمة ، بل وتتفوق على نظيراتها في كثير من ميادين العمل الخيري التطوعي ، وذلك من خلال رؤية مهنية هدفها تجويد الأداء التأهيلي والإنساني الذي يعمل على تحقيق الأهداف المنشودة لكل فرد معاق، من خلال تنمية مهاراته وقدراته في اطار البرامج المتعلقة بالتدريب والتأهيل، والتي تتناسب مع احتياجات سوق العمل ، مع المطالبة بتعزيز دور ذوي الإعاقة في صناعة القرار، وإبراز قدراتهم في المجالات كافة كما استطاعت ان توفر لهم المناخ المناسب الذي يضمن لهم حياة كريمة إلى جانب تعزيز دورهم في مجال التقييم وترسيخ ثقافة الحب والسلام ،وذلك عن طريق الشراكة والتعاون مع المجتمع بحيث تتجسد هذه الشراكة في بلوره رغبة ذوي الإعاقة في الارتقاء بمستوى المجتمع على الصعيد المحلي ثم العالمي ليبقى حاضرا في المشهد الإنساني والاجتماعي.

وتضع الجمعية على رأس أولوياتها في المرحلة القادمة حزمة من المشاريع والبرامج النوعية والتي تصب في خدمة الفئات من ذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام والأسر المستورة.

إن آمالنا وطموحاتنا معقودة على توفيق من الله عز وجل، ثم على عطاء وسخاء أهل الخير سواء كانوا أفرادا أو شركات، أو مؤسسات مانحة، وذلك لإدخال السعادة إلى قلوبهم ورسم البسمة على شفاههم وبقدر ما لهم من احتياجات، فان لنا احتياجات أكبر وأعظم لأن الحياة لا تكتمل إلا بالبذل والعطاء  وبالإخلاص وصدق النوايا تتحقق السعادة.

                                                                                                         والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته